زبي عور مدام اسراء علشان كان نفسها تخلف نكتها لغاية ما حملت


كانت الساعة تقريبا اربعة واحنا هنمشي علي الساعة 7 علشان نروح المولد

كل شوية القي فتحي عمال يبصلي واول ما يلاقيني واخدة بالي يودي وشة بعيد. بدءات اتأكد ان فتحي بقي بيبصلي بصة اعجاب بجسمي
بصراحة من جويا معرفش ليه حسيت اني مبسوطة بنظراتة
بغض النظر عن انة ابن خالي بس هو كان وسيم وجسمة من الزراعة والمجهود والتعب كان قوي وكنت بحس برجولتة وشخصيتة القوية برغم انة كان ديما الضحك والهزار معايا
قومت و قولت لبابا انا هخرج اتمشي في الجنينة شوية
اخويا قال ل اشرف خطيبي ما تيجوا كلنا نخرج برة بدل ما احنا قاعدين هنا في الكتمة
اشرف قالوا ماشي
بابا قال ل اشرف و ل شادي طب خدو الطرابيزة دي برا وطلعوا كراسي واقعدو في الهوا واستمتعوا براحتكم
ماما قالتلوا طب وانت مش هتخرج
بابا قالها لا انا هقعد هنا اتفرج علي المسلسل والتليفزيون انتي اخرجي لو عايزة
ماما قالتلة لا انا معاك يا حبيبي مطرح ما هتكون قاعد
اخويا واشرف خرجوا الطرابيزة وانا وفتحي طلعنا الكراسي
وقعدنا برا في الهوا والمنظر الجميل
شوية شادي اخويا قال ل اشرف ما تيجي نطلع الكورة ونلعب شوية
اشرف خطيبي كان بيعشق لعب الكورة فرحب بالفكرة جدآ
وفعلا شادي طلع البيت وبعد عشر دقايق كان جه ومعاه الكورة وبقي بيلعب بيها هو واشرف خطيبي
وفضلت انا وفتحي قاعدين جنب بعض

فتحي :: ايه يا هدهد مبسوطة في البلد
انا :: اه يا فتحي مبسوطة اوي انت عارف اني بحب البلد جدا وكمان انتوا بتوحشوني ومابصدق الاجازة تيجي علشان اشوفكم
فتحي :: وانتوا كمان بتوحشونا والاجازة دي بتخلينا نشوف حبايبنا
ضحكت وبصيت عليه لقيت في عنينه نظرة حسيت كلها كلام عايز يتقال
انا :: انا حاسة انك متغير فيك حاجة يا فتحي
فتحي :: انا لا خالص مش متغير ولا حاجة
انا :: امال مالك انا ملاحظة عنيك مش متشالة من عليا ياعم
فتحي ضحك وبصلي كدة وقالي .. لا ابدا بس انا فوجئت انك فورتي وبقيتي موزة اوي يا بت
انا :: هههههه انت هتعاكسني ولا ايه يا توحة
فتحي :: قوليلي بقي عاملة ايه مع خطيبك مبسوطة
انا :: اه مبسوطة وهو كمان مش مخلي في جهدو جهد علشان يوصلني للأحساس ده
فتحي بص في الأرض وهو بيضحك
وهو يقدر حد يبقي معاه القمر ده وميخلهوش مبسوط ده انا بحسدو
انا :: ايه يا عم الكلام الكبير ده
مانت معاك شادية مراتك امورة وعسل خالص وتتمنالك الرضا ترضي
فتحي :: اه عندك حق
حسيت انة زعل من كلامي وكان مستني مني رد تاني
قالي انا هتمشي شوية تحبي تتمشي معايا
انا :: ماشي يلا بينا
اتمشينا شوية في الجنينة وبقي بيتكلم معايا عن شادية مراتة انها كويسة وكل حاجة بس دماغها كلها في البهايم والزرع وشغل البيت والزريبة
وهو ده تاعب نفسيتة وحاسس انة مفتقد مشاعرها كاانثي
فضلنا نتمشي لغاية ما بقينا ورا البيت وبقينا قدام باب الزريبة

قولت له انا عايز ادخل جوا اتفرج علي الزريبة والبهايم من زمان مشفتهمش
قالي تعالي ودخلنا جوا

الزريبة جوا كبيرة اوي ومتقسمة اربع اوض كبار فيهم اوضة للبهايم تنام فيها واوضة تاني فيها الأكل والمية بتاعتهم واوضتين عاملينهم مخزن
للتبن والمحصول بتاع الأرض

دخلت قدام الأوضة وبقيت واقفة بتفرج علي البهايم وفتحي واقف جنب مني او ورايا بخطوتين وكل شوية يقرب مني لغاية ما بدءت اشعر بجسمة بقي ملامس جسمي
كل شوية ابعد عنة خطوة وهو يقربها تاني وبيحكيلي عن البهايم ودي مسميها ايه وده اسمة ايه
قولتلة انا عايزة ااكلهم بس خايفة
قالي خايفة وانا معاكي جابلي حزمة برسيم وقالي تعالي ندخل علشان تأكليهم وانا معاكي متخفيش
اخدت منة حزمة البرسيم ودخلت معاه وكل ما اقرب ايدي علشان ااكل الجاموسة وهي تقرب بوقها من ايدي ارجع ايدي بسرعة وانا خايفة انها تعضني
مرتين تلاتة نفس الحكاية وهو عمال يضحك وقرب مني ومسك ايدي وقالي متخفيش تعالي
وهو ماسك ايدي كان بيلذق فيا لدرجة اني حسيت بزبة وهو واقف ولامس فخدي من الجنب
حسيت احساس رهيب اول مرة احسة
لان اول مرة في حياتي احس بزب واقف ويلمس جسمي
اعصابي سابت وحسيت بتوتر رهيب. ومبقتش عارفة ابعد ولا اخليه يلذق فيا
بس فتحي مكنش مديني فرصة افلفص منة والتصاقة فيا بقي كامل
وخلاني قربت من الجاموسة ومد ايدي وخلاني اكلتها
وضحك وقالي شوفتي بقي هي مش بتعض ازاي
ضحكت وقولت له اه فعلا انا اللي هبلة معلش بكرة هتعود
وببص علي زبة لقيتة رفع الجلبية وشكلة خلاني اتثرت جدا
بعدت شوية ومن ارتباكي وانا ببعد رجلي خبطت في لوح خشبي كان علي الأرض وقعت وهو بيحاول يمسكني وقع معايا وبقينا في الأرض احنا الأتنين انا تحت وهو فوق مني
زبة زي ما يكون كان متنشن وبقي علي كسي من فوق
بصلي وبصتلة. ومن غير اي كلام لقيت شفايفة علي شفايفي وبيدوس بزبة علي كسي
غبت عن الوعي وعن الدنيا لمدة دقايق وكنت مسلمة نفسي له لكن فوقت وذقيتة بعيد عني وقومت وانا عمالة اصرخ فيه. وهو عمال بيهديني وبيتأسف ليا وبيقولي انا مش عارف عملت كدة ازاي
نفضت هدومي ومن جويا طايرة من الفرح معرفش ليه
وعملت نفسي اني مش مصدقة ان ابن خالي يعمل معايا كدة
وفضل يتأسف ويتوسلني اني مقولش ل حد وانة مش هيعمل كدة تاني
قولت له دي اخر مرة تفكر تعمل معايا كدة
وهو وعدني وبعدها خرجنا من الزريبة وروحت قعدت مكاني وهو قعد معايا
وفضل يتأسف وانا عاملة نفسي زعلانة جدا. مع اني كنت من جويا فرحانة وبجد مش عارفة ليه واستغربت نفسي واحساسي ده

سكس اغتصاب
سكس ورعان
سكس ايطالي
سكس برازيلي
سكس روسي
موقع سكس
 
Gadgets By sex Up Your Blog